7 خطوات تجعل موقعك صديق لمحركات البحث

خدمة تحسين محركات البحث أو أرشفة المواقع أو السيو -تعددت الأسماء والمسميات- هي واحدة من أهم الخدمات التي يحتاجها كل موقع على الإنترنت مهما أو أياً كان تخصصه فهي مصدر هام للزوار والزيارات لموقعك على الإنترنت بشكل دوري وبلا إنقطاع. الملايين من الأشخاص يقومون يومياً بإستخدام محركات البحث لكي يبحثون عن منتج/خدمة أو حتى عن سؤال معين يجول بخاطرهم، إذا كان موقعك لا يظهر في نتائج بحث أولية تتعلق بالمحتوى الخاص به فأن تقوم بخسارة عدد لا بأس به يومياً من العملاء المحتملين.

ومع تنفيذ الـ 6 خطوات الموضحة في تلك التدوينة سوف تزيد عدد الفرص في ظهور موقعك بالصفحات الأولى في نتائج البحث وبذلك ستزيد فرصتك في الحصول على عدد جديد من العملاء المحتملين أو في زيارات تستهدف المهتمين بمجال عمل الموقع الخاص بك. هل أنت جاهز للبدء؟ إليك الخطوات بالترتيب الأهم فالمهم.

1. المحتوى هو الملك.

لا يوجد شئ آخر أكثر أهمية من كتابة محتوى فريد وحصري داخل موقعك على الإنترنت، كل ماهو قادم من إستراتيجيات وطرق مختلفة لتصدر نتائج أولية من محركات البحث هو إستكمال لتلك التقنية أو نشر لما قد قمت بكتابته بالفعل داخل موقعك وهو “المحتوى” لذا فإن مسئلة تقديم معلومات قيمة تفيد مستخدم وزائر موقعك هي مسئلة مربحة لكما سوياً “win-win” هم يحصلون على معلومات حول المواضيع المهتمين بها وأنت تحصل على المزيد من الزيارات عبر تصدر نتائج محركات البحث، إحرص أيضاً على إستخدام كلمات وعبارات رئيسية ذات صلة وتكرارها في المحتوى التي تقوم بصناعته.

2. قابلية عرض الموقع عبر الهاتف / Responsive Design

بلغت نسبة مستخدمي الإنترنت عبر الهاتف أكثر من 41% في عام 2014 ويتوقع معظم خبراء التسويق الرقمي بأن تزداد تلك النسبة بشكل دوري إضافة إلى أن النسبة التي تتصفح الإنترنت من الكمبيوتر لديهم على الأقل هاتف ذكي واحد يقومون بإستخدامه في تصفح الإنترنت في أوقات مختلفة خلال اليوم، وقد أوضحت جوجل بشكل صريح أنها تعطي الأولوية للمواقع القابلة للتصفح من معظم الشاشات المختلفة عن المواقع التي تمتلك حجم ثابت للتصفح ليس ذلك فقط، بل وقد قامت بإضافة عبارة “Mobile Friendly” أسفل المواقع التي توفر نسخة للتصفح من الهاتف في نتائج البحث. إذا كانت ترى عملية تغيير تصميم موقعك لتحويله إلى تصميم متجاوب مع الشاشات المختلفة أمراً معقداً! تذكر دائماً أن الأمر يستحق وقتك وجهدك للأسباب التالية:

3. كلمات البحث الرئيسية / Keyword Research

كل شيئاً يبدأ مع الكلمات المكتوبة في مربع البحث. البحث عن الكلمات الرئيسية والتي يقوم المستخدمون بإستخدامها عند عملية البحث هو أمر هام لتحسين ظهور موقعك في محركات البحث، تصدر كلمة أو عبارة يقوم 1000 مستخدم بالبحث عنها بالتأكيد أفضل من تصدر 10 كلمات لا يقوم أحد بالبحث عنها. أيضاً عندما يتعلق الأمر بخدمة السيو فإنك لا تقوم فقط بجلب المزيد من الزوار إلى موقعك بل تقوم بجلب المستخدم الذي يهتم بما تقدمه وبالتالي ستزيد مدة بقاءه داخل موقعك مما يعد أحد الخوارزميات التي تعتمد عليها جوجل في تقييم أهمية محتوى موقعك. يمكنك معرفة كلمات البحث الأهم / Keyword Research عبر إستخدام أداة مخطط الكلمات الرئيسية من جوجل.

4. إنشاء روابط داخلية/خارجية للموقع

الروابط الداخلية “Internal Links”: هي الروابط التي توجد داخل صفحات الموقع وتشير إلى صفحات أخرى على نفس الموقع وتكون مهمتها ربط صفحات موقعك الداخلية ببعضها البعض ويتم إستخدامها داخل أغلب مواقع الإنترنت على شكل قائمة الموقع الرئيسية “Navigation” وترجع أهمية تلك الروابط الداخلية إلى عدة أسباب:

الروابط الخارجية “External Links”: هي الروابط التي تشير إلى أحد صفحات موقعك الإلكتروني من مواقع إنترنت خارجية غير موقعك وبالإشارة إلى صفحات موقعك ترى محركات البحث في ذلك إثبات قوي على أهمية المحتوى المتواجد داخل موقعك، ويعتبر إنشاء روابط خارجية تشير إلى موقعك أحد أهم العناصر في الحصول على نتائج أولية بمحركات البحث:

إذا كان المحتوى هو الملك دائماً كما نقول، فالروابط الخارجية هن الملكات

5. مشاركة المحتوى عبر الشبكات الإجتماعية

للشبكات الإجتماعية دور قوي لا يمكن أن تغفل عنه محركات البحث، سوف تدرك أنت قوة الشبكات الإجتماعية عندما تقوم ببناء حسابات لموقعك عبر الشبكات المختلفة “فيس بوك – تويتر – جوجل بلس ….إلخ” وتجد أن تلك الحسابات قد تصدرت نتائج إسم الموقع في الصفحة الأولى، وفي بعض الأحيان كنتيجة أولى فإحرص على أن تكون حساباتك مكتملة وتعبر عنك بشكل صحيح. السيو أو تحسين ظهور موقعك في محركات البحث إضافةً إلى بناء كيان قوي لموقعك على الشبكات الإجتماعية هما خدمتان لا يمكن أن ينفصلا على الإطلاق. إحرص على توفير روابط الشبكات الإجتماعية عبر صفحات موقعك وعلى نشر ما تقوم بكتابته من محتوى على موقعك إلى متابعيك عبر تلك الشبكات:

6. إعداد الملفات الهامة Sitemap/Robots

عندما تقوم عناكب محركات البحث بزيارة موقعك على الإنترنت وتلك العناكب هي المسئولة عن أرشفة صفحات الإنترنت التي تراها فإن تلك العناكب للأسف لا تقضي الكثير من الوقت داخل كل موقع، لذا فإنه علينا توفير أكبر قدر من المعلومات لإعطائها إليهم في تلك الزيارة القصيرة الرائعة. إعداد ملفات الموقع الهامة مثل خريطة الموقع Sitemap.xml أو Robots.txt يساعد تلك العناكب على الحصول على أكبر قدر من المعلومات التي تبحث عنها.

خريطة الموقع / SiteMap: هو ملف تتواجد فيه كل صفحات الموقع ويقوم بإرشاد عناكب محركات البحث ومساعدتها في الوصول إلى كافة صفحات الموقع إضافةً إلى تحديد أهمية كل صفحة على شكل نقاط من 1 إلى 10 كما تحتوي خرائط المواقع SiteMaps على عدة عناصر لتحديد نوع المحتوى “فيديو – أخبار – صور – نصوص”. يمكنك بناء خريطة الموقع الخاص بك الأن من خلال XML-Sitemaps.com

ملف Robots.txt: هو ملف يجب أن يتواجد داخل المجلد الرئيسي لأي موقع إنترنت مثال: google.com/robots.txt وهو يساعد أصحاب المواقع في إخفاء المحتوى الذين لا يريدون ظهوره داخل محركات البحث بأكملها أو داخل محرك بحث مخصص. إضافةً إلى أنه يساعد العناكب في الوصول إلى خرائط الموقع Site Maps.

7. تجديد محتوى الموقع بإستمرار

تحسين ظهور موقعك في محركات البحث – SEO ليست خدمة لمرة واحدة كما يعتقد البعض، فهي عملية دائمة سواء لمواصلة تصدر نتائج البحث أو لتصدر نتائج بحث في كلمات جديدة. النتائج التي تراها متصدرة البحث اليوم لن تصير كذلك في خلال إسبوع، شهر أو سنة كحد أقصى إلا في حالة إنعدام فرص المنافسة حول الكلمة ولا توجد كلمات ذهبية بدون منافسة. أيضاً صفحة موقع الإنترنت التي تم تحديث المحتوى الموجود بها وإضافة مصادر ومحتوى جديد مثلاً 8 مرات خلال عام واحد لها الأفضلية عن صفحة تم تعديل محتواها مرة واحدة فقط خلال ذلك العام. أيضاً الحصول على روابط خارجية طازجة تشير إلى موقعك أفضل من روابط خارجية حصل عليها موقعك منذ سنوات مضت. لكن للتوضيح إذا كان هناك صفحة ذات محتوى حصري وقوي للغاية تتصدر عبارة بحث بشكل دائم لسنوات عديدة فإن ذلك معناه أن محرك البحث يرى أنه ليس هناك محتوى قيم يفيد الزوار حتى تلك اللحظة سوى ذلك المصدر رغم عدم تجديد محتواه. مما يؤكد أن “المحتوى هو الملك” أولاً وأخيراً.

========

هل تقوم بإستخدام طرق أخرى لتحسين ظهور موقعك والحصول على نتائج أولية في محركات البحث؟ شاركنا بها عبر التعليقات لإثراء تلك التدوينة